Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

غاضبون سعوا للتجمع أمام مقر وزارة بلعابد

بالصور .. شلل في الابتدائيات ووعيد بالتصعيد


شهدت عدة مدارس ابتدائية بالجزائر شللا تاما، اليوم الإثنين 21 أكتوبر 2019، بعد التجاوب الواسع مع الإضراب، بالتزامن، سعى الغاضبون على وزارة التربية الوطنية، للتجمع أمام مقر مصالح عبد الحكيم بلعابد.

وفي مشاهد تكررت عبر مدارس الوطن، شنّ معلمو الطور الابتدائي احتجاجات واسعة بكل المدارس في الولايات، واضطر أولياء الأمور إلى إرجاع أبنائهم، بفعل إلغاء دروس لليوم الاثنين.

ويطالب المحتجون بمراجعة ساعات العمل لأساتذة التعليم الابتدائي، مقارنةً مع أساتذة التعليم المتوسط والثانوي، ولذلك يشعرون أنهم يتعرضون لـ"التمييز" و"التعسف"، على حد تعبيرهم.

وشدد المضربون على "إهمال" الطور الابتدائي، و"عدم اهتمام" السلطات بمعاناة أساتذة المدارس الابتدائية رغم أهميتها في المسار التعليمي العام.

ونبّه المحتجون إلى أنّ تدهور أوضاع معلّمي الابتدائي دفعت بالكثيرين إلى الابتعاد عبر مزاولة مهنِ حرّة أو التحوّل إلى مدارس خاصة.

وندّد المحتجون بـ "تماطل الوصاية في تلبية مطالبهم"، وشدّدوا على أنّ "العودة إلى التدريس لاغية في ظل تمسك السلطات برفض معالجة الوضع المتدهور لأساتذة الطور الأول".

وفي مقابل عدم إصدار مصالح بلعابد لأي رد فعل رسمي، قال المحتجون إنّهم يتمسكون بمطالب "تعديل اختلالات القانون الأساسي الذي لا يكون إلا بإعادة تصنيف أساتذة الأطوار الثلاثة في نفس الرتب القاعدية (ابتدائي، متوسط، ثانوي)، وإعادة تصنيف الأساتذة الرئيسيين والأساتذة المدربين عبر الأطوار الثلاثة، بما يتناسب وتصنيف الرتب القاعدية وتوحيدها.

وشهد مقر وزارة التربية بضاحية المرادية في أعالي العاصمة، طوقًا أمنيًا مشدّدًا، غداة محاولة فصيل المحتجين اقتحام مقر الوزارة لإيصال مطالبهم، على حد تأكيدهم.

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER