Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

قال إن المرحلة لا تتطلب وعودا بل التزامات

حمروش يرفض الترشح لرئاسيات 12 ديسمبر


أعلن رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش، اليوم الأربعاء 02 أكتوبر 2019، رفضه الترشح للانتخابات الرئاسية المزمعة في 12 ديسمبر القادم، وقال إن المرحلة لا تتطلب وعودا بل التزامات.

وفي رسالة حصل عليها "ليبرتي عربي"، شدّد حمروش (76 عامًا): " "لقد عبرت عن موقفي بكل وضوح ممكن، وأبديت وجهات نظري بشأن حال بلادنا، وما يخصّ الآمال التي تغذي طموحات مواطنينا والاستحقاقات المسطّرة".

وتابع: "كنت دائما أتحاشى الغموض وأرفض المخادعة، ولا أزال عند قناعتي بأنّ طبيعة مستلزمات المرحلة لا يمكن إنجازها بالوعود، وإنّما بالتزامات صريحة وقوية وواسعة".

وفي مقابل شكره كل الذين واللواتي الذين عبروا عن رغبتهم في الدفع به ضمن العملية الانتخابية، فإنّ حمروش ذكّرهم بأنّ موقفه واضح ولن يتبدّل، لكن التزامه سيبقى كاملاً غير منقوص ومشاطرته آمال المواطنين قوية، لا تتزعزع". 

وأتى كلام حمروش المنسحب رفقة 6 مرشحين آخرين من رئاسيات عام 1999، 24 ساعة بعد إطلاق فعاليات "مجهولة" مبادرة سياسية جديدة لترشيحه.

ووجّه أنصار حمروش، دعوة للتوجه، زوال السبت القادم إلى شقته بضاحية "الأبيار" في أعالي العاصمة، لإقناع الرجل بالترشح بعد عقدين عن انسحابه من أول انتخابات أوصلت الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى قصر المرادية.

وسبق لمولود حمروش في جويلية الماضي، أن رفض قيادة "الهيئة الانتقالية"، وحذّر حينها من "تهديدات قد تؤدي بالبلاد إلى فخاخ الفوضى"، ودعا حمروش، السلطات إلى الاستجابة السريعة لمطالب الثورة الشعبية السلمية منذ 22 فيفري الماضي".

كامـل الشيرازي


ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER