Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

الجمعة الـ31 عبر الولايات

روح 22 فيفري وتاج الفاتح مارس


شهدت مظاهرات الجمعة الـ31، اليوم 19 سبتمبر 2019، انبعاثا استثنائيا للنبض الشعبي عبر مختلف ولايات الجمهورية، في سيناريو ضاهى ما عرفته الجزائر العاصمة من صور أعادت مجددا روح 22 فيفري وتاج الفاتح مارس في عز أيام الثورة الشعبية المتواصلة للشهر الثامن تواليا.

من عين الدفلى إلى غليزان مرورا بتيزي وزو والمدية وبجاية، وصولا إلى عنابة والقالة، كانت المشاهد عميقة الدلالة وتعبّر بشكل واضح عن رفض قطاع واسع من الجزائريين؛ للانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 12 ديسمبر القادم.

وفي تحدٍ للخطاب الأخير لقائد الجيش، شهدت تيزي وزو إنزالاً مميّزا للمحتجين السلميين الذين جابوا كبرى شوارع وساحات عاصمة جرجرة.

وأكّد المحتجون على "رفض الانتخابات الرئاسية بالكيفية التي تراهن عليها السلطة"، و"المطالبة بترحيل ما تبقى من العصابة" في إحالة على عدة وجوه محسوبة على نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، كما شدّد المتظاهرون على ترديد عدة هتافات مناهضة لقائد الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، أبرزها "اسمع يا القايد .. اسمع يا القايد .. دولة مدنية".

شاهدوا المزيد من صور مسيرات تيزي وزو

وفي بجاية والقالة كانت الأجواء مؤثرة، وركّز فيها المتظاهرون على تجديد معارضتهم لـ"خريطة الطريق الرسمية"، كما دوّت حناجر المحتجين بهتافات: "لا نريد .. لا نريد .. حكم العسكر من جديد"، و"الجزائر تريد استقلالها الفعلي، والجنرالات إلى مزبلة التاريخ".

شاهدوا صورة لمسيرة الطارف

تابعوا هذا المقتطف لمسيرة عين الدفلى

واستهجن محتجون في عنابة، "استمرار تواجد عدة وجوه محسوبة على منظومة بوتفليقة"، و"عدم تجسيد لجنة الحوار ومصالح رئاسة الجمهورية لوعودها بترحيل حكومة نور الدين بدوي"، والتخطيط لرئاسيات يشرف عليها الولاة الـ48 المعينين من طرف الإدارة، والشكوك حول قدرة السلطة المستقلة المشكّلة حديثًا على ضمان مقومات الاقتراع النزيه والشفاف.

كامـل الشيرازي

شاهدوا هذه الصور لمسيرة عنابة

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER