مقيم في مدينة أديسا منذ 2010

شهادة جزائري من الأراضي الأوكرانية

  • Placeholder

محمد. إيوانوغن Publié 02 Mars 2022 à 16:04

(صورة من مدينة أوديسا، جنوب أوكرانيا (تصوير مصطفى مصباح
(صورة من مدينة أوديسا، جنوب أوكرانيا (تصوير مصطفى مصباح

مصباح مصطفى، شاب جزائري مقيم في مدينة أوديسا، جنوب أوكرانيا. يروي في هذا الحوار الظروف التي يعيشها حاليا رفقة العديد من الجزائريين، أصدقائه.

من هو مصطفى مصباح؟

مصطفى مصباح، جزائري يعيش في أوكرانيا منذ 2010. جئت هنا رفقة مجموعة من الطلبة في إطار تبادل بين الحكومتين الجزائرية والأوكرانية. درست العلاقات الدولية في جامعة ميتشنيكوف الحكومية، في مدينة أوديسا التي مازلت أقيم فيها

أوديسا مدينة غير بعيدة عن منطقة النزاع ألا تفكر في مغادرة أوكرانيا أو على الأقل المدينة

فعلا أوديسا ليست بعيدة عن المناطق الساخنة. خرسون مثلا بعيدة عنا بحوالي 350 كلم والوضع هناك ليس بخير، وبالتالي أنا عازم على الرحيل. لدي موعد مع القطار على الساعة السادسة مساء  نحو مدينة لفيف ثم نأخذ سيارة أجرة نحو المركز الحدودي يقودين للدخول إلى بولونيا.

هل لديك إتصال مع جزائريين آخرين هناك في أوكرانيا؟

كل الجزائريين الذين أعرفهم غادروا أورانيا. هناك من دخل إلى بولونيا وآخرون دخلوا إلى المجر أو مولدافيا الأقرب إلى أوديسا، حوالي 65 كلم فقط. وهناك من غادروا إلى رومانيا والسفارة الجزائرية هناك قائمة بالواجب وستنظم عملية الاجلاء في غضون أسبوع. أنا في إتصال مع أصدقائي في مولدافيا وبقي جزائري واحد في أوديسا، وهو جاري فؤاد من الجزائر العاصمة، أب لبنت وزوجته ترفض المغادرة لحد الساعة.

كم عدد الجزائريين في المدينة التي تعيش فيها؟

قبل هذه الأزمة كان هناك المئات من الجزائريين في أوديسا، منهم طلبة وعمال...الآن كل الذين أعرفهم غادروا

هل لديك إتصال مع جزائريين عالقين في المناطق الساخنة، كالعاصمة كييف مثلا؟

اليوم تحصلت على رقم هاتف جزائري بحاجة للمساعدة في مينيتوبل في دونيتسك، أحد المناطق الساخنة جدا. لا أدري كيف هي وضعيته لأن هاتفه خارج نطاق التغطية أو مغلق. قمنا بما في وسعنا، حيث إتصلنا بإمام أو ضياء السوري من المركز الثقافي الاسلامي هنا في أوديسا بإعتبارهم هم المكلفين بتنظيم الاجلاء. هذا الأخير طمأننا أنه هناك أمل في إخراجه من مينيتوبل.

انت مغادر أوديسا بمساعدة السفارة الجزائرية أم بإمكانياتك الخاصة؟

لا أعرف أحد ساعدته السفارة على المغادرة، كلهم غادروا بإمكاناتهم الخاصة. الذين توجهوا لرومانيا وجدوا المساعدة فعلا، وحدثونا عن مسؤول هناك إسمه رشيد، قائم بالواجب على أكمل وجه. وبخصوص التنقل إلى الحدود الدولة الأوكرانية خصصت رحلات مجانية على متن القطار إلى مدينة لفيف، على الحدود البولونية، على مسافة 750 كلم.

كيف هي الأخبار التي تصلكم من الحدود المختلفة؟ هل صحيح هناك ممارسات تمييزية بين الأوربيين وباقي اللاجئين؟

أنا في إتصال مع كل أصدقائي الذي غادروا أوديسا، منهم من لم مر على الحدود مباشرة دون أي تأخر، ومنهم وصل في وقت كانت فيه الأوضاع معقدة... كل واحد وحظه، لكن الجميع غادر بإستثناء جزائري واحد كنت في إتصال معه منذ لحظات، منعوه من عبور حدود مولدافيا إتجاه رومانيا لأنه ضيع جواز سفره أو نسيه أو لا أدري. إتصلنا برشيد، مسؤول السفارة في بوخاريست، ووعده بمنحه جواز سفر مؤقت ووهو الآن في الانتظار

  • Editorial Un air de "LIBERTÉ" s’en va

    Aujourd’hui, vous avez entre les mains le numéro 9050 de votre quotidien Liberté. C’est, malheureusement, le dernier. Après trente ans, Liberté disparaît du paysage médiatique algérien. Des milliers de foyers en seront privés, ainsi que les institutions dont les responsables avouent commencer la lecture par notre titre pour une simple raison ; c’est qu’il est différent des autres.

    • Placeholder

    Abrous OUTOUDERT Publié 14 Avril 2022 à 12:00

  • Chroniques DROIT DE REGARD Trajectoire d’un chroniqueur en… Liberté

    Pour cette édition de clôture, il m’a été demandé de revenir sur ma carrière de chroniqueur dans ce quotidien.

    • Placeholder

    Mustapha HAMMOUCHE Publié 14 Avril 2022 à 12:00

Les plus lus

(*) Période 360 derniers jours

  1. CNR Revalorisation des pensions de retraite

  2. Déclaration d’Issad Rebrab

  3. Louisa Hanoune adresse une lettre ouverte à Issad Rebrab au sujet de Liberté Ne brisez pas cet espoir 

  4. Le sud pleure son porte-voix

  5. FAUTE DE COUFFIN FAMILIAL Voilà de quoi se nourrit Khalida Toumi en prison

  6. MARCHÉ OFFICIEL DES CHANGES Le dinar poursuit sa chute